"لم يُلهمنا للفوز" .. صديق رونالدو يٌكذب "الأسطورة المزيفة" في يورو 2016!

نفى جوزيه فونتي لاعب منتخب البرتغال السابق، كل الأقاويل التي تشير إلى أن كريستيانو رونالدو ألهم الفريق للفوز ببطولة يورو 2016 من الخطوط الجانبية.

رونالدو لعب لمدة 25 دقيقة فقط في نهائي يورو 2016، وذلك لخروجه متأثرًا بإصابته، ولكن البرتغال كافحت من دونه وحققت اللقب بهدف من زميله إيدير في الوقت الإضافي، في الوقت الذي شوهد فيه كريستيانو وهو يعطي اللاعبين التعليمات بالمنطقة الفنية على مدار المباراة، ليخرج عشاقه لاعتباره المُهلم الرئيسي للفوز على الديوك.

وقال المدافع الذي لعب لمدة 119 دقيقة بهذا النهائي بجوار بيبي لسلسلة "Legends Lounge":"لم نشاهد ما فعله رونالدو، كنا نركز فقط على محاولة الفوز بالمباراة، وبعدها شاهدنا الصور وأدركنا ما فعله على الخط".

وأضاف:"الأمر كان ملفتًا لرونالدو ولقاعدته الجماهيرية التي أشادت منذ فترة طويلة بتأثيره في هذه المباراة، كانت ليلته مليئة بالأوامر والإيماءات في حضور المدرب فرنادو سانتوش، وفي إحدى اللقطات أعطى نصيحة حكيمة للظهير رافائيل جيريرو".

وكانت العديد من الأنباء قد ظهرت الفترة الأخيرة حول إمكانية اعتزال رونالدو للعب الدولي، بعد الخروج من اليورو أمام فرنسا في دور الثمانية، لكن قائد النصر خرج ليؤكد تحمسه للمشاركة في كأس العالم 2026 مع بلاده.

جدير بالذكر أن فونتي يعتبر من أصدقاء رونالدو ومن أشد المدافعين عنه، حيث خرج لوصفه بأنه أحد أفضل اللاعبين على الإطلاق بعد مباراة سلوفينيا في دور الـ16 ليورو 2024، ولكنه سبق أن قال في 2022 إن البرتغال تلعب بشكل أفضل كفريق من دونه.

2024-07-09T17:01:52Z dg43tfdfdgfd