"جعل زميله يشعر بخيبة أمل" .. أسطورة مانشستر يونايتد يدعو كريستيانو رونالدو "المتعجرف" للاعتزال!

اتفق روي كين وإيان رايت وجاري نيفيل، نجوم كرة القدم الإنجليزية السابقين، على أن بطولة الأمم الأوروبية الجارية حاليًا في ألمانيا، يجب أن تكون المحطة الأخيرة في المسيرة الدولية للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وفشل رونالدو في قيادة منتخب البرتغال إلى نصف نهائي البطولة الأوروبية، حيث خسر أمام فرنسا بركلات الترجيح (4-5)، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

ولأول مرة في مسيرته اللامعة، فشل الهداف التاريخي لبطولة الأمم الأوروبي في هز الشباك خلال بطولة كبرى، مما فتح باب الانتقادات للدون والمطالبات بأن تكون هذه هي آخر مشاركاته مع البرتغال.

وقال إيان رايت في حديثه على قناة "Sky Sports": "يجب أن تشعر البرتغال بخيبة أمل كبيرة بشأن وداع اليورو، لديهم فريق جيد ورغم ذلك لم يقدموا الأداء المنتظر. بالنظر إلى ما قدمه كريستيانو من المؤكد أن ديوجو جوتا يشعر بخيبة أمل لأنه لم يتمكن من المشاركة".

وأضاف: "كريستيانو رونالدو ابتعد كثيرًا عن مستواه، بقدر ما يتمتع به من لياقة، لكنه لا يستطيع التسديد بقدميه أو لعب الرأسيات أو تجاوز أي مدافع الآن".

وعلق روي كين، أسطورة مانشستر يونايتد، قائلًا: "يجب أن يحصل كريستيانو على فترة راحة ويتراجع عن تمثيل المنتخب، وإذا كان لا يزال يلعب على مستوى الأندية، فإن الأمر يختلف كثيرًا عندما يحين موعد كأس العالم".

وأردف: "يمكنه الاستمرار في اللعب لكن ليس مع المنتخب، كم عدد لاعبي كرة القدم الذين نعرفهم واعتزلوا دوليًا في سن أصغر بينما واصلوا مسيرتهم على مستوى الأندية؟".

واختتم جاري نيفيل المناقشة، بقوله: "أي لاعب يستطيع تحديد الوقت الذي يعتزل فيه، لكن كريستيانو نظرًا لطبيعة شخصيته المتعجرفة، يحتاج إلى إخباره بهذا الأمر. في النهائية أنا لا أقول أن البرتغال لو لعبت بديوجو جوتا في الهجوم لكان أداؤهم أفضل".

2024-07-09T08:45:27Z dg43tfdfdgfd